يوميات حنين ( الفصل الاخير)


احمد؟ جاء في مخيلة حنين ايام طفولتها عند سماع هذا الاسم ومباشرة سألت سامي؟ كيف عرفت ذلك؟ و من انت اجاب : ا تذكرين احدا باسم سامي درس معك وقتها اجابته مباشرة و بدون تفكير نعم اهو انت سامي ****** و في وجهها ابتسامة قال جيد انك لم تنسيني فانا لم انسك ابدا استمرت بالحديث…

يوميات حنين(الفصل الثالث)


احمد! اجابته هكذا و هي تتذكر اصدقاء الطفولة فقال نعم احمد لقد درست معه، اليس كذلك اجابته و ابتسامه تعلو وجهها نعم احمد صديق طفولتي واخي فقال الا تذكرين سامي ، جاء في بالها مباشرة صديق قد كان يجلس بجانبها في المدرسة لكن مرة زمن طويل جدا لم تره فيه فهو قليل الاختلاط بالناس و…

يوميات حنين (الفصل الثاني)


فتحت عينيها صباحا وهي تتململ وتسمع اصواتا من خارج غرفتها لكن ليست موسيقى ولا عصافير بل هو صوت تعودت سماعه يوميا ف الصباح والمساء صوت امها تتقابح و تصرخ و تسمعها كلاما سيئا ككل يوم بانها لا تصلح لشيء ولا فائدة منها الا الطرقات نهضت وهي تحاول تجاهل هذا الصوت وما يقول نهضت وهي تأمل…

يوميات حنين( الفصل الاول)


كانت تجلس امام البحر غارقة في جمال الوان المغيب و النسيم يداعبها.فجأة انتفضت من مكانها مسرعة و هي تنظر الى ساعتها فقد تأخر الوقت كثيرا و لم تحس به اسرعت حنين بالعودة الى المنزل وهي تفكر في التوبيخ الذي ستسمعه ككل يوم من امها التي تشعرها دوما بكرهها لها لانها فتاة و هذا تفكير شرقي…