حبيبان مجهولان


حبيبان

حبيبان قديمان، لا نعلم على وجه التحديد إن كانا ذكرًا وأنثى، أم صديقان، أم صديقتان، لكنهما حبيبان يجمعهما الود والرفق وصحون الفاكهة والوجبات السريعة والثياب المتشابهة.. مرّ الزمان بينهما مرتين، في المرة الأولى تفرقا، وفي المرة الثانية اجتمعا.

في المرة الأولى التي مر الزمان فيها كان الفراق مرًّا، تخلله البكاء والأحزان والأحضان ووعود صادقة بعدم النسيان، كانت الجذور متشابكة تمامًا، وانفصالها يعني القطع والقطع

كما تعلمون مؤلم جدًّا. مرّ الزمان على الحبيبين، وعلى الحبيب الأول كان المرور صعبًا، فالأشلاء التي تركت على قارعة الطريق بعد حادث ما، لم ينهض منها إلا شلو واحد، كان يسير تاركًا الباقي خلفه تنهشه الكلاب والقطط الضالة وبجوار زبالات الطريق، لم يدفنها أحد، ولا يلاحظها أحد.

يلوم الحبيب الأول الحبيب الثاني، كيف لم تلاحظني؟ كيف لم ترني؟ كيف لم تجذبك صورتي وقهقهتي المقطوعة بغصة حاضرة دومًا؟ تساؤلات مشروعة عن ذلك الذي لم يعِ الانكسار والحزن والبعد ورفض التواصل المعلل بالانشغال.

هل كنا صديقين حقًّا؟ هل كنا حبيبين؟ أم كنا مراهقة حمقاء لطفلين لم تخامرهما الدنيا بما يكفي؟ لن يجيب الحبيب الثاني، لأن الأول سأله في قلبه، ولم يتجاوز الكلام حنجرته قط.. كان مجرد السؤال مهينًا، وأيًّا كانت الإجابة فالإجابات لن تكون مرضية.


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.