وفـاء الكلـب


كلب ميغيل جوزمان الأرجنتيني
قصــة و اقعيــة تروي عن وفاء كلـب .

هذا الكلب كان على ملك الأرجرنتيني ‘ميغيل جوزمان’ . وكانت تجمعمها علاقة طيبة جداً ، رغم أن قصرت مدتها التي لم تجاوز سنة واحدة . عندما توفي ‘ميغيل’ سنة 2006، اختفى الكلب ولم يجدوا له أي أثر. تواصل الأمر على هذا النحو حتى ذهب عائلة ‘ميغيل’ لزيارة قبره، فإذا بهم يجدون كلبه جاثياً حذو قبر صاحبه، وكان يبدو عليه انكسار القلب.

بقي الكلب على ذلك الحال، ولم يفارق قبر صاحبه.

كان ‘ميغيل’ اشترى هذا الكلب هدية لابنه ‘داميان’ قبل سنة من وفاته التي فاجأت الجميع. وقد قالت زوجته أنهم اكتشفوا اختفاء الكلب عندما عادوا من جنازة زوجها. وأردفت قائلة أنهم وجدوا الكلب ينبح بجانب القبر وكأنه يبكي عليه من فرط حزنه عليه. وكان ذلك بعد أسبوع من وفاة مالكه ‘ميغيل’. والغريب في هذا أنهم لم يأخذوا معهم الكلب أبدا إلى المقبرة. إنه فعلا أمر عجيب. فقد ذهب الكلب تتبعاً لآثارهم و رائحة مالكه لوحده إلى المقبرة ووجد قبر صاحبه.

كانت عائلة ‘ميغيل’ تواظب على زيارة قبره كل أسبوع. وكانوا يجدون كل مرة الكلب جاثيا بجانب القبر. بل أنه في إحدى المرات عاد معهم إلى المنزل وبقي معهم برهة ثم عاد إلى المقبرة قبل حلول المساء. وكأن هذا الكلب الوفي لا يريد ترك صاحبه لوحده في ظلمة الليل.

يروي حارس المقبرة آن ذاك أنه يذكر أول مرة جاء فيها الكلب إلى المقبرة. وكيف أنه جاب المقبرة بالطول والعرض حتى وقف عند قبر ‘ميغيل’ وجلس عنده. أضاف الحارس أيضا أن الكلب دائما ما يتجول داخل المقبرة أثناء النهار، لكنه يعود حتما إلى قبر صاحبه قبل غروب الشمس، ويمكث بجانبه حتى طلوع الشمس.

يكاد أن يكون أمر هذا الكلب لا يصدق. لكن هذه القصة تدعونا لنتمعن في خلق الرحمان ونستخلص منها العبرة، ونسبح لله تسبيحاً.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.